beta

أخبار

  • Jan 14 2013 (CBAHI) يشارك للمرة الثانية في معرض الصحة العربي بدبي 2013 ( ARAB HEALTH )

    للمرة الثانية على التوالي شارك المجلس المركزي لاعتماد المنشآت الصحية ب...
    اقرأ المزيد             الأرشيف

    class="twoColRightPane detailNotification" style="display: none" id='N9' title='(CBAHI) يشارك للمرة الثانية في معرض الصحة العربي بدبي 2013 ( ARAB HEALTH )'>

    مؤتمر وزراء الصحة في المنامة يقر إعلان أعتماد المجلس السعودي للمنشآت الصحية مركزاً خليجياً مرجعياً

  • Oct 23 2014 الاجتماع التشاوري الاقليمي بين سباهي ومنظمة الصحة العالمية

    السعودية توقع مع منظمة الصحة العالمية اتفاقية لإجراء دراسة لقياس معدلات انتشار الأخطاء الطبية-
    اقرأ المزيد             الأرشيف

    class="twoColRightPane detailNotification" style="display: none" id='N39' title='الاجتماع التشاوري الاقليمي بين سباهي ومنظمة الصحة العالمية'>

    يعقد في مدينة جدة يوم الاثنين القادم الموافق 9 يونيو 2014 م الاجتماع الاقليمي التشاوري لدول شرق البحر الأبيض المتوسط برعاية المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية (سباهي) والمكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في اقليم شرق المتوسط ومقره القاهرة حيث يبحث الاجتماع الذي يستضيف اكثر من خمسين خبيرا وممثلا لوزارات الصحة في الدول العربية ودول افغانستان وايران والباكستان على مدار ثلاثة ايام سبل تحسين جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى وأثر نظم الاعتماد في ذلك مع استعراض تجارب الدول التي تملك هيئات اعتماد صحي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر سوق رعاية صحية في منطقة الشرق الاوسط .وقال الدكتور سالم الوهابي مدير عام المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية ان هذا الاجتماع التشاوري يأتي في اطار التعاون بين المركز السعودي ممثلا للمملكة العربية السعودية والجهات المختصة في منظمة الصحة العالمية في مجال الاعتماد الصحي ونقل تجربة المملكة مجال الى الدول الاخرى في المنطقة التي ترغب في الاستفادة من هذه التجربة الغنية الممتدة لأكثر من عقد كامل من الزمن . وقال الدكتور الوهابي ان اختيار المملكة لعقد هذا الاجتماع التشاوري الاقليمي الهام هو اعتراف بدور المملكة الريادي في هذا المجال ومقدمة لمزيد من اللقاءات والاجتماعات بين المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية وبين منظمة الصحة العالمية فيما يخدم مصلحة الطرفين ويحقق نشر ثقافة الاعتماد الصحي كأداة مهمة من أدوات رفع مستوى جودة وأمان خدمات الرعاية الصحية في المستشفيات والمراكز الطبية المختلفة .

  • Oct 23 2014 تعيين مجلس طبي استشاري يضم نخبة

    تعيين مجلس طبي استشاري يضم نخبة من خبراء الرعاية الصحية لمواجهة الكورونا
    اقرأ المزيد             الأرشيف

    class="twoColRightPane detailNotification" style="display: none" id='N36' title='تعيين مجلس طبي استشاري يضم نخبة'>

    أصدر وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه، قراراً بتعيين مجلس طبي استشاري يضم نخبة من خبراء الرعاية الصحية والأطباء المتخصصين في الأمراض المعدية، وذلك ضمن خطة الوزارة التي تعمل على تنفيذها لاحتواء فيروس كورونا. وسيعمل المجلس الذي يضم 10 أعضاء، تحت إشراف الدكتور طارق أحمد المدني الذي تم تعيينه كمستشار خاص للوزارة الأسبوع الماضي.وسيتولى المجلس مهمة إعداد وتقديم التقارير والاستشارات الطبية للوزارة حول الوضع الصحي الراهن فيما يخص فيروس كورونا، فضلاً عن متابعة وضع الحالات المصابة.ويضم المجلس الطبي الاستشاري في عضويته كلاً من:أ. د. طارق أحمد مدني - أستاذ الأمراض الباطنية والمعدية، أ. د. الطيب أبوالزين - أستاذ الفيروسات والبؤر الوبائية، د. أنيس رمضاني سندي - أستاذ مساعد قسم التخدير والحالات الحرجة من جامعة الملك عبدالعزيز.د. عبدالحكيم الثقفي – رئيس قسم الأمراض المعدية، د. علي الشريف - رئيس إدارة الطوارئ الطبية من مستشفى الحرس الوطني.د. باسم الردادي - زميل بالأمراض المعدية، د. محمد قطب - علوم مختبرات من مستشفى الملك فيصل التخصصي.د. ياسر مندورة - رئيس قسم الجمعية السعودية لطب العناية الحرجة من الخدمات الطبية بوزارة الدفاع.د. سمر بدرالدين - مديرة قسم مكافحة العدوى من مستشفى سليمان فقيه.وذكر معاليه أنه قد جرى اختيار أعضاء المجلس بناءً على خبراتهم السابقة في التعامل مع تحديات مماثلة تتعلق بالصحة العامة، وستسهم استشاراتهم بلا شك في تعزيز قدرة الوزارة على فهم وتحليل طبيعة الفيروس وإعداد التقارير الطبية اللازمة عنه، ومع استمرار جهودنا لتقصي الحقائق وجمع المعلومات، فإننا نتطلع إلى أفكار وتوصيات المجلس بشأن الحد من انتشار الفيروس على مستوى المملكة والعالم.واختتم معاليه قائلاً: يعد هذا القرار خطوة مهمة في سبيل الحفاظ على سلامة المجتمع، ومرةً أخرى، فإنني أؤكد التزامي التام نحو مواجهة تحديات الصحة العامة الناجمة عن فيروس كورونا في المملكة.وإلى جانب قرار تعيين المجلس الطبي الاستشاري، قام وزير الصحة المكلَّف الذي تسلم مهام منصبه حديثاً، بتخصيص ثلاثة مستشفيات في جدة والرياض والدمام بهدف ضمان توفير التجهيزات الطبية اللازمة لعلاج المصابين بفيروس كورونا في المملكة. لمزيد من المعلومات عن فيروس كورونا يرجى زيارة موقع الوزارة الإلكترونيwww.moh.gov.sa.

  • Oct 23 2014 السعودية توقع مع منظمة الصحة العالمية

    وزير الصحة المكلف يرعى الاجتماع التشاوري الاقليمي بين سباهي ومنظمة الصحة العالمية
    اقرأ المزيد             الأرشيف

    class="twoColRightPane detailNotification" style="display: none" id='N20' title='السعودية توقع مع منظمة الصحة العالمية'>

    تحت رعاية معالي وزير الصحة المكلف المهندس عادل محمد فقيه ، تستضيف مدينة جدة يوم الاثنين القادم الموافق 9 يونيو 2014 م الاجتماع الاقليمي التشاوري لدول شرق البحر الأبيض المتوسط والذي ينظمه المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية (سباهي) والمكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في اقليم شرق المتوسط ومقره القاهرة حيث يبحث الاجتماع الذي يستضيف اكثر من خمسين خبيرا وممثلا لوزارات الصحة في الدول العربية ودول افغانستان وايران والباكستان على مدار ثلاثة ايام سبل تحسين جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى وأثر نظم الاعتماد في ذلك مع استعراض تجارب الدول التي تملك هيئات اعتماد صحي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر سوق رعاية صحية في منطقة الشرق الاوسط . وقد نوه الدكتور سالم بن عبد الله الوهابي مدير عام المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية بأهمية هذا الاجتماع التشاوري حيث يحظى برعاية كريمة من معالي وزير الصحة المكلف مشيرا إلى ان هذا الاجتماع يأتي في اطار التعاون بين المركز السعودي ممثلا للمملكة العربية السعودية والجهات المختصة في منظمة الصحة العالمية في مجال الاعتماد الصحي ونقل تجربة المملكة الرائدة في هذا المجال الى الدول الاخرى في المنطقة التي ترغب في الاستفادة من هذه التجربة الغنية الممتدة لأكثر من عقد كامل من الزمن . وقال الدكتور الوهابي ان اختيار المملكة لعقد هذا الاجتماع التشاوري الاقليمي الهام هو اعتراف بدور المملكة الريادي في هذا المجال ومقدمة لمزيد من اللقاءات والاجتماعات بين المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية وبين منظمة الصحة العالمية فيما يخدم مصلحة الطرفين ويحقق نشر ثقافة الاعتماد الصحي كأداة مهمة من أدوات رفع مستوى جودة وأمان خدمات الرعاية الصحية في المستشفيات والمراكز الطبية المختلفة .

  • Oct 23 2014 الاجتماع التشاوري الاقليمي بين سباهي ومنظمة الصحة العالمية

    السعودية توقع مع منظمة الصحة العالمية اتفاقية لإجراء دراسة لقياس معدلات انتشار الأخطاء الطبية-
    اقرأ المزيد             الأرشيف

    class="twoColRightPane detailNotification" style="display: none" id='N21' title='الاجتماع التشاوري الاقليمي بين سباهي ومنظمة الصحة العالمية'>

    يعقد في مدينة جدة يوم الاثنين القادم الموافق 9 يونيو 2014 م الاجتماع الاقليمي التشاوري لدول شرق البحر الأبيض المتوسط برعاية المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية (سباهي) والمكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في اقليم شرق المتوسط ومقره القاهرة حيث يبحث الاجتماع الذي يستضيف اكثر من خمسين خبيرا وممثلا لوزارات الصحة في الدول العربية ودول افغانستان وايران والباكستان على مدار ثلاثة ايام سبل تحسين جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى وأثر نظم الاعتماد في ذلك مع استعراض تجارب الدول التي تملك هيئات اعتماد صحي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر سوق رعاية صحية في منطقة الشرق الاوسط .وقال الدكتور سالم الوهابي مدير عام المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية ان هذا الاجتماع التشاوري يأتي في اطار التعاون بين المركز السعودي ممثلا للمملكة العربية السعودية والجهات المختصة في منظمة الصحة العالمية في مجال الاعتماد الصحي ونقل تجربة المملكة مجال الى الدول الاخرى في المنطقة التي ترغب في الاستفادة من هذه التجربة الغنية الممتدة لأكثر من عقد كامل من الزمن . وقال الدكتور الوهابي ان اختيار المملكة لعقد هذا الاجتماع التشاوري الاقليمي الهام هو اعتراف بدور المملكة الريادي في هذا المجال ومقدمة لمزيد من اللقاءات والاجتماعات بين المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية وبين منظمة الصحة العالمية فيما يخدم مصلحة الطرفين ويحقق نشر ثقافة الاعتماد الصحي كأداة مهمة من أدوات رفع مستوى جودة وأمان خدمات الرعاية الصحية في المستشفيات والمراكز الطبية المختلفة .

  • Oct 23 2014 تعيين مجلس طبي استشاري يضم نخبة

    تعيين مجلس طبي استشاري يضم نخبة من خبراء الرعاية الصحية لمواجهة الكورونا
    اقرأ المزيد             الأرشيف

    class="twoColRightPane detailNotification" style="display: none" id='N22' title='تعيين مجلس طبي استشاري يضم نخبة'>

    أصدر وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه، قراراً بتعيين مجلس طبي استشاري يضم نخبة من خبراء الرعاية الصحية والأطباء المتخصصين في الأمراض المعدية، وذلك ضمن خطة الوزارة التي تعمل على تنفيذها لاحتواء فيروس كورونا. وسيعمل المجلس الذي يضم 10 أعضاء، تحت إشراف الدكتور طارق أحمد المدني الذي تم تعيينه كمستشار خاص للوزارة الأسبوع الماضي.وسيتولى المجلس مهمة إعداد وتقديم التقارير والاستشارات الطبية للوزارة حول الوضع الصحي الراهن فيما يخص فيروس كورونا، فضلاً عن متابعة وضع الحالات المصابة.ويضم المجلس الطبي الاستشاري في عضويته كلاً من:أ. د. طارق أحمد مدني - أستاذ الأمراض الباطنية والمعدية، أ. د. الطيب أبوالزين - أستاذ الفيروسات والبؤر الوبائية، د. أنيس رمضاني سندي - أستاذ مساعد قسم التخدير والحالات الحرجة من جامعة الملك عبدالعزيز.د. عبدالحكيم الثقفي – رئيس قسم الأمراض المعدية، د. علي الشريف - رئيس إدارة الطوارئ الطبية من مستشفى الحرس الوطني.د. باسم الردادي - زميل بالأمراض المعدية، د. محمد قطب - علوم مختبرات من مستشفى الملك فيصل التخصصي.د. ياسر مندورة - رئيس قسم الجمعية السعودية لطب العناية الحرجة من الخدمات الطبية بوزارة الدفاع.د. سمر بدرالدين - مديرة قسم مكافحة العدوى من مستشفى سليمان فقيه.وذكر معاليه أنه قد جرى اختيار أعضاء المجلس بناءً على خبراتهم السابقة في التعامل مع تحديات مماثلة تتعلق بالصحة العامة، وستسهم استشاراتهم بلا شك في تعزيز قدرة الوزارة على فهم وتحليل طبيعة الفيروس وإعداد التقارير الطبية اللازمة عنه، ومع استمرار جهودنا لتقصي الحقائق وجمع المعلومات، فإننا نتطلع إلى أفكار وتوصيات المجلس بشأن الحد من انتشار الفيروس على مستوى المملكة والعالم.واختتم معاليه قائلاً: يعد هذا القرار خطوة مهمة في سبيل الحفاظ على سلامة المجتمع، ومرةً أخرى، فإنني أؤكد التزامي التام نحو مواجهة تحديات الصحة العامة الناجمة عن فيروس كورونا في المملكة.وإلى جانب قرار تعيين المجلس الطبي الاستشاري، قام وزير الصحة المكلَّف الذي تسلم مهام منصبه حديثاً، بتخصيص ثلاثة مستشفيات في جدة والرياض والدمام بهدف ضمان توفير التجهيزات الطبية اللازمة لعلاج المصابين بفيروس كورونا في المملكة. لمزيد من المعلومات عن فيروس كورونا يرجى زيارة موقع الوزارة الإلكترونيwww.moh.gov.sa.

  • Oct 23 2014 السعودية توقع مع منظمة الصحة العالمية

    وزير الصحة المكلف يرعى الاجتماع التشاوري الاقليمي بين سباهي ومنظمة الصحة العالمية
    اقرأ المزيد             الأرشيف

    class="twoColRightPane detailNotification" style="display: none" id='N33' title='السعودية توقع مع منظمة الصحة العالمية'>

    تحت رعاية معالي وزير الصحة المكلف المهندس عادل محمد فقيه ، تستضيف مدينة جدة يوم الاثنين القادم الموافق 9 يونيو 2014 م الاجتماع الاقليمي التشاوري لدول شرق البحر الأبيض المتوسط والذي ينظمه المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية (سباهي) والمكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في اقليم شرق المتوسط ومقره القاهرة حيث يبحث الاجتماع الذي يستضيف اكثر من خمسين خبيرا وممثلا لوزارات الصحة في الدول العربية ودول افغانستان وايران والباكستان على مدار ثلاثة ايام سبل تحسين جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى وأثر نظم الاعتماد في ذلك مع استعراض تجارب الدول التي تملك هيئات اعتماد صحي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر سوق رعاية صحية في منطقة الشرق الاوسط . وقد نوه الدكتور سالم بن عبد الله الوهابي مدير عام المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية بأهمية هذا الاجتماع التشاوري حيث يحظى برعاية كريمة من معالي وزير الصحة المكلف مشيرا إلى ان هذا الاجتماع يأتي في اطار التعاون بين المركز السعودي ممثلا للمملكة العربية السعودية والجهات المختصة في منظمة الصحة العالمية في مجال الاعتماد الصحي ونقل تجربة المملكة الرائدة في هذا المجال الى الدول الاخرى في المنطقة التي ترغب في الاستفادة من هذه التجربة الغنية الممتدة لأكثر من عقد كامل من الزمن . وقال الدكتور الوهابي ان اختيار المملكة لعقد هذا الاجتماع التشاوري الاقليمي الهام هو اعتراف بدور المملكة الريادي في هذا المجال ومقدمة لمزيد من اللقاءات والاجتماعات بين المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية وبين منظمة الصحة العالمية فيما يخدم مصلحة الطرفين ويحقق نشر ثقافة الاعتماد الصحي كأداة مهمة من أدوات رفع مستوى جودة وأمان خدمات الرعاية الصحية في المستشفيات والمراكز الطبية المختلفة .

  • Oct 15 2014 اتفاقية لقياس معدلات انتشار الأخطاء الطبية

    اتفاقية لقياس معدلات انتشار الأخطاء الطبية
    اقرأ المزيد             الأرشيف

    class="twoColRightPane detailNotification" style="display: none" id='N31' title='اتفاقية لقياس معدلات انتشار الأخطاء الطبية'>

    وقع المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية «سباهي» ومنظمة الصحة العالمية البارحة الأولى بمكتب المنظمة بالقاهرة، اتفاقية إجراء الدراسة البحثية الأولى من نوعها على مستوى المملكة لمعرفة ماهية الأخطاء الطبية التي يتعرض لها المرضى المنومون في المستشفيات السعودية ومعدلات انتشارها، حيث وقع من الجانب السعودي الدكتور سالم بن عبدالله الوهابي مدير عام المركز، بينما مثل المنظمة الدولية المدير الإقليمي لفرع المنظمة لدول شرق المتوسط الدكتور علاء علوان.وأوضح الدكتور سالم الوهابي، أن الدراسة البحثية تأتي بدعم وتأييد من وزير الصحة المكلف ورئيس مجلس الخدمات الصحية المهندس عادل فقيه الذي رحب بمثل هذا التعاون الهام بين سباهي ومنظمة الصحة العالمية، لا سيما في إجراء مثل هذه البحوث العلمية التي ستساعد كلا من وزارة الصحة ومجلس الخدمات الصحية وسباهي في معرفة أنواع ومعدلات انتشار الأخطاء الطبية التي يمكن أن يتعرض لها المرضى المنومون في المستشفيات، وبالتالي تحديد الأولويات التي يجب التركيز عليها في مجال منع وقوع تلك الأخطاء وتلافيها من خلال آليات الاعتماد الصحي التي يقوم بها سباهي أو برامج تحسين الجودة وإدارة المخاطر عبر وزارة الصحة في جميع مستشفياتها.من جهته، أبان الدكتور عبدالإله الهوساوي مساعد مدير عام سباهي للشؤون الفنية، والذي حضر توقيع الاتفاقية في القاهرة، أن هذه الدراسة البحثية ستشمل ٣٠ مستشفى حكوميا وخاصا من كافة القطاعات الصحية، وستجرى من خلال فريق بحث مشترك من سباهي ومنظمة الصحة العالمية، مشيرا إلى أن الدراسة التي من المقرر البدء بها فعليا سبتمبر المقبل ستستغرق سنة ونصف.

  • Oct 15 2014 اتفاقية لقياس معدلات انتشار الأخطاء الطبية

    اتفاقية لقياس معدلات انتشار الأخطاء الطبية
    اقرأ المزيد             الأرشيف

    class="twoColRightPane detailNotification" style="display: none" id='N18' title='اتفاقية لقياس معدلات انتشار الأخطاء الطبية'>

    وقع المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية «سباهي» ومنظمة الصحة العالمية البارحة الأولى بمكتب المنظمة بالقاهرة، اتفاقية إجراء الدراسة البحثية الأولى من نوعها على مستوى المملكة لمعرفة ماهية الأخطاء الطبية التي يتعرض لها المرضى المنومون في المستشفيات السعودية ومعدلات انتشارها، حيث وقع من الجانب السعودي الدكتور سالم بن عبدالله الوهابي مدير عام المركز، بينما مثل المنظمة الدولية المدير الإقليمي لفرع المنظمة لدول شرق المتوسط الدكتور علاء علوان.وأوضح الدكتور سالم الوهابي، أن الدراسة البحثية تأتي بدعم وتأييد من وزير الصحة المكلف ورئيس مجلس الخدمات الصحية المهندس عادل فقيه الذي رحب بمثل هذا التعاون الهام بين سباهي ومنظمة الصحة العالمية، لا سيما في إجراء مثل هذه البحوث العلمية التي ستساعد كلا من وزارة الصحة ومجلس الخدمات الصحية وسباهي في معرفة أنواع ومعدلات انتشار الأخطاء الطبية التي يمكن أن يتعرض لها المرضى المنومون في المستشفيات، وبالتالي تحديد الأولويات التي يجب التركيز عليها في مجال منع وقوع تلك الأخطاء وتلافيها من خلال آليات الاعتماد الصحي التي يقوم بها سباهي أو برامج تحسين الجودة وإدارة المخاطر عبر وزارة الصحة في جميع مستشفياتها.من جهته، أبان الدكتور عبدالإله الهوساوي مساعد مدير عام سباهي للشؤون الفنية، والذي حضر توقيع الاتفاقية في القاهرة، أن هذه الدراسة البحثية ستشمل ٣٠ مستشفى حكوميا وخاصا من كافة القطاعات الصحية، وستجرى من خلال فريق بحث مشترك من سباهي ومنظمة الصحة العالمية، مشيرا إلى أن الدراسة التي من المقرر البدء بها فعليا سبتمبر المقبل ستستغرق سنة ونصف.

  • Feb 2 2013 مؤتمر وزراء الصحة في المنامة يقر إعلان أعتماد المجلس السعودي للمنشآت الصحية مركزاً خليجياً مرجعياً

    اعتمد المؤتمر الرابع والسبعون لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون في د...
    اقرأ المزيد             الأرشيف

    class="twoColRightPane detailNotification" style="display: none" id='N4' title='مؤتمر وزراء الصحة في المنامة يقر إعلان أعتماد المجلس السعودي للمنشآت الصحية مركزاً خليجياً مرجعياً'>

    (CBAHI)يشارك للمرة الثانية في معرض الصحة العربي بدبي 2013 ( ARAB HEALTH )

    للمرة الثانية على التوالي شارك المجلس المركزي لاعتماد المنشآت الصحية بمنصة خاصة في معرض الصحة العربي الذي عقد في دبي في الفترة من 28 - 31 يناير 2013م في دورته الثامنة والثلاثين.

    ويعد معرض الصحة العربي في دبي أكبر معرض في مجال الرعاية الصحية والطب في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط ، وتعرض فيه مئات الشركات المتخصصة وهيئات الاعتماد والجودة الصحية أحدث تقنياتها وخدماتها في مجال الرعاية الصحية. وكان المجلس المركزي إلى جانب هيئات الاعتماد الأمريكية والكندية والاسترالية قد شاركت في معرض الصحة بدبي عام 2012م ، وتأتي مشاركته في معرض هذا العام تأكيداً لدوره الريادي الذي يقوم به المجلس على خارطة الاعتماد الصحي في المملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج العربي ، حيث قام الوفد المشارك من طرف المجلس باستقبال مئات الزوار الذين تفضلوا مشكورين بزيارة موقع المجلس والإطلاع على أدلة المعايير التي قام المجلس بتصميمها وأهمها المعايير الوطنية للمستشفيات والمعايير الوطنية لمراكز الرعاية الصحية الأولية والمعايير الوطنية للعيادات والمراكز الطبية الخاصة ، وكان ملفتاً للنظر رغبة العديد من الجهات الحكومية والخاصة في العديد من دول العالم العربي الدخول في شراكة مع المجلس المركزي بغية التعرف على المعايير وكيفية الاستفادة من تجربة المجلس في مجال بناء المعايير و تطبيقها.

الفعاليات

  • Feb 17 2014 المجلس المركزي لاعتماد المنشات الصحية يشارك في فعاليات مؤتمر جودة المختبرات بالرياض

    أعلن المجلس المركزي لاعتماد المنشآت الصحية عن مشاركته في مؤتمر التميز ...
    اقرأ المزيد             الأرشيف

  • 02/11/2014 حفل تدشين الموقع الالكتروني

    حفل تدشين الموقع الالكتروني و العدد الاول من مجلة الاعتماد الصحي الصادرة عن المجلس المركزي لاعتما
    اقرأ المزيد             الأرشيف

أصبح الاعتماد الصحي اليوم المنهجية الرئيسية التي تعتمد عليها كافة دول العالم المتقدمة في ضمان جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمرضى وضمان سلامتهم من الأخطاء الطبية.

يقوم الاعتماد على تقييم شامل لمستوى الجودة من خلال وضع معايير علمية لكل مستوى من مستويات الرعاية الصحية ، ويتم تصميم تلك المعايير بناء على أفضل الممارسات المتاحة في دور الرعاية الطبية المتميزة حول العالم والأساليب المثلى لتقديم الرعاية الطبية حسبما يحدده الخبراء والجمعيات المهنية ونتائج البحث العلمي.

واستجابة لذلك التوجه العالمي إضافة إلى تزايد الحاجة إلى جهة وطنية محددة تعمل على تحسين جودة وسلامة خدمات الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية تم إنشاء المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية بناء على القرار الوزاري رقم 144187/11 بتاريخ 1/9/1426هـ.

يعمل المركز السعودي اليوم كجهة غير هادفة للربح تحت مظلة مجلس الخدمات الصحية ويقدم خدمات الإعداد والتقييم والمتابعة لكافة المرافق الصحية الحكومية والخاصة من خلال فريق متنام من المقيمين المؤهلين لنشر وتطبيق معايير الجودة والسلامة المعتمدة من الجمعية الدولية لجودة الرعاية الصحية (الإسكوا).